سيئون-الاربعاء 23/اكتوبر/2019-09:34

موجة متوسطة 756 KHz موجتا FM 95.4 MHz 89.5 MHz

كيف تقيم البنية التحتية في حضرموت... المياة والصرف الصحي مثلا



نتائج التصويت
تهــاني : سجـل تهانيك لمن تحب هنا تعـــازي : سجل تعــازيك هنا
المحافظ البحسني يُشرف ميدانياً على انجاح الخطة الإدارية والأمنية لزيارة فخامة الرئيس ورئيس الحكومة وانعقاد دورة مجلس النواب بمدينة سيئون
[الأحد 21/إبريل/2019 مصدر الخبر : المكلا/موقع إذاعة سيئون /خاص]
news_20190410_10.jpg
أنظار العالم أجمع اتجهت في الثالث عشر من إبريل 2019م صوب مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، التي احتضنت الدورة غير الاعتيادية لمجلس النواب الذي توقفت جلسات انعقاده منذ سيطرة جماعة الحوثي الإنقلابية على صنعاء في العام 2015م .
حدث كبير كهذا وضع حضرموت أمام تحدٍ كبير، فبادر رأس السلطة التنفيذية ، محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني بقطع زيارته القصيرة لجمهورية مصر العربية والتي كان الهدف منها حضور اجتماعات لجنة تقديم الدراسات الخاصة باستراتيجية تطوير الكهرباء في حضرموت التي عقدت اجتماعها بحضور مندوب من البنك الدولي، ليعود إلى مدينة المكلا عند الساعة الثالثة من عصر يوم الاثنين الثامن من شهر إبريل 2019م، لينطلق موكبه بعد نصف ساعة فقط من عصر اليوم نفسه صوب مدينة سيئون يرافقه وكيل أول حضرموت الشيخ عمرو علي بن حبريش ووكيل المحافظة لشؤون الساحل والهضبة الدكتور سعيد العمودي .
خلط المحافظ القائد البحسني الليل بالنهار وقضى في مدينة سيئون تسعة أيام من الـ8 حتى الـ16 من ابريل 2019 ، ظل خلالها يشرف بشكل مباشر على تنفيذ الخطة الادارية والأمنية لتأمين انعقاد دورة مجلس النواب التي دعا اليها فخامة الرئيس ، وتابع انجاز المشاريع الخدمية في الوادي وقام بتعميدها  ، كما قام بطرح أبرز القضايا والصعوبات التي تعانيها وتحتاجها مديريات وادي وصحراء وساحل وهضبة حضرموت ، وظل يتابع هذه القضايا مع فخامة الرئيس ورئيس الحكومة بل ويتفقد ويطلع عن كثب على سير العمل في كثير من المرافق الخدمية والامنية والعسكرية بمدينة سيئون .
فور وصول المحافظ البحسني إلى مدينة سيئون مساء الاثنين الثامن من شهر إبريل 2019م ، التقى وكيل حضرموت لشؤون الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري وبحث معه اوضاع مديريات الوادي والصحراء ، والترتيب لاستقبال فخامة الرئيس ورئيس الحكومة وأعضاء البرلمان والوزراء والسفراء وكبار المسؤولين في الدولة .
واستعداداً لذلك ولإستضافة مدينة سيئون للحدث البرلماني الكبير، كثف محافظ حضرموت ومعه وكيلها لشؤون مديريات الوادي والصحراء ومن خلفهم فريق من أبناء حضرموت المخلصين ، جهودهم حيث لم يتبقى من الموعد المحدد سوى أربعة أيام فقط، جرى خلالها الإشراف المباشر على جاهزية قوات المنطقة العسكرية الأولى، والادارة العامة للأمن والشرطة بالوادي والصحراء ، ورأس المحافظ البحسني اجتماعات مكثفة للجنة الأمنية بالوادي والصحراء أشرف خلالها على مستوى الإستعداد لزيارة فخامة الرئيس ورئيس الحكومة وتأمين انعقاد دورة المجلس النيابي، كما اطلع المحافظ على جاهزية مطار سيئون الدولي لاستقبال الوفود القادمة الى المدينة .
حدث كبير كهذا .. لم يكن ليمرّ مرور الكرام على المليشيات المعادية للسلام ، فقد حاولت افشال الحدث السياسي الكبير في حضرموت من خلال اطلاق طائرات مسيّرة منذ وقت مبكر من صباح الخميس 11 ابريل كانت لها دفاعات التحالف وقواتنا المسلحة بالمرصاد .. ليرسل المحافظ البحسني رسائل اطمئنان لأهالي سيئون ووادي حضرموت بأن الأمور على ما يرام وان التحضيرات تتواصل لانجاح استضافة الرئيس ورجالات الدولة في مؤسساتها الثلاث التنفيذية والشرعية والقضائية وانعقاد دورة مجلس النواب بسيئون .
 وصبيحة اليوم ذاته الخميس 11 ابريل 2019 كان المحافظ البحسني ومعه وكيل الوادي والصحراء عصام الكثيري في استقبال رئيس هيئة الاركان العامة بمطار سيئون الفريق ركن عبدالله النخعي والذي أطلعه  محافظ حضرموت على التحضيرات الإدارية والفنية والأمنية لانجاح  انعقاد دورة مجلس النواب في سيئون ، وعقد بمعيته اجتماعات للجنة الامنية لتأمين الحدث الأبرز .
عصر الخميس 11 ابريل عقد محافظ حضرموت مؤتمراً صحفياً بوسائل الاعلام المختلفة التي توافدت بغزارة لتغطية الحدث الوطني المهم ، المحافظ اكد في المؤتمر أن انعقاد دورة مجلس النواب في حضرموت يمثّل حدثاً وطنياً كبيراً ومهماً تتشرّف حضرموت باحتضانه، وقد تم اتخاذ الاجراءات اللازمة إدارياً وامنياً لانجاحه .
واضاف : "ان هذا الحدث يمثّل اهمية كبيرة للشرعية وللوطن ولقيادة التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وللعالم اجمع والذي سينظر لهذه الخطوة بكثير من التقدير للقيادة الشرعية ولشعبنا اليمني" .
أما صبيحة الجمعة 12 ابريل 2019 فكان المحافظ ومعه وكيل الوادي والصحراء في استقبال  دولة رئيس الوزراء د. معين عبدالملك ومعه نائب رئيس الوزراء الاخ سالم الخنبشي وعدد من الوزراء ، وبحث المحافظ مع رئيس الوزراء الترتيبات لانجاح انعقاد دورة البرلمان .
بدأ أعضاء مجلس النواب بالتوافد إلى سيئون قبل يوم من موعد عقدهم لجلسات دورتهم غير الاعتيادية وكان محافظ حضرموت حريصاً على استقبالهم وتقديم التسهيلات اللازمة لإنجاح دورتهم .
في وقت مبكر من صبيحة يوم السبت 13 ابريل 2019م .. فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي حطت طائرته الرئاسية بمطار سيئون الدولي، ومعه نائب رئيس الجمهورية وسفراء الدول الراعية للتسوية السياسية في اليمن ورئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السلمي وكالعادة كان اللواء الركن فرج البحسني محافظ حضرموت ووكيلها لشؤون الوادي والصحراء عصام الكثيري في مقدمة المستقبلين بمطار سيئون، لتبدأ عقب مراسيم الإستقبال ، جلسة مجلس النواب غير الاعتيادية بحضور فخامة رئيس الجمهورية ونائبه ودولة رئيس الوزراء والسفراء وأعضاء الحكومة ومحافظ حضرموت ووكلاء المحافظة ، وذلك عقب انتخاب رئيس للبرلمان وأعضاء لهيئة الرئاسة .
فخامة الرئيس في كلمة له في افتتاح أعمال دورة مجلس النواب أكد  "ان أهم دلالة من إنعقاد مجلس النواب هي توحد كافة اليمنيين بكل احزابهم واتجاهاتهم واطيافهم على قاعدة الشرعية والثوابت الوطنية وفي مواجهة هذا المشروع المدمر " .
وقال فخامة الرئيس "تنعقد دورتكم الاستثنائية هذه في لحظة تاريخية بالغة الأهمية حيث نقف على مفترق طرق بين خيارات السلام والحرب،  واليوم يستعيد اليمنيون احدى اهم مؤسسات دولتهم ، بعد رحلة نضال طويلة، وهذا اليوم ليس سوى محطة من محطات نضال هذا الشعب الكبير في استعادة حقوقه المشروعة وعودة مؤسساته المسلوبة".
واضاف فخامة الرئيس : أتوجه لأبناء محافظة حضرموت بكل الشكر والتقدير على احتضانهم لهذا الاجتماع التاريخي، حضرموت التاريخ والثقافة والعلم والأدب حضرموت الحاضرة في روح ووجدان كل يمني والتي كانت وستظل دوماً وأبداً شوكة الميزان في مشروعنا الوطني الكبير وقلب اليمن النابض وعمقه وضميره وعنوان أصالته" .
من ثمار زيارة فخامة رئيس الجمهورية لحضرموت ولقائه بأعضاء المكتب التنفيذي والمشائخ والأعيان ، التوجيه باعتماد خمسة مليارات ريال لاستكمال المشاريع التنموية والخدمية والمنشآت الرياضية بحضرموت، وتكليف الحكومة بالبحث عن تمويل عاجل لتنفيذ طريق (ثمود - القف - الحجر - زمخ العبر)، وتكليفه لرئيس الوزراء بزيارة مؤسسات الدولة والنظر في الاحتياجات الخدمية الهامة بها، واستكمال استاد سيئون الأولمبي، وبناء مباني وكليات جامعة سيئون واعتماد شبكة جديدة لخطوط الكهرباء بالوادي، والتأكيد على الحكومة بسرعة العمل على تنفيذ مشروع الـ100 ميقا التي وجه بها سابقاً لساحل حضرموت، كما أكد على دعمه لمشروع كلية الشرطة وحرصه على إنجازه ليساهم في الحفاظ على الأمن والطمأنينة ورفد جهاز الأمن بالكوادر الشرطوية المؤهلة والمدربة .
لم تقتصر الاشادات بنجاح حضرموت في احتضانها لدورة مجلس النواب على فخامة الرئيس فحسب، بل ثمن  رئيس الوزراء د.معين عبدالملك الجهود التي بذلتها قيادة السلطة المحلية بمحافظة حضرموت لإنجاح الدورة بمدينة سيئون .
وأكد ان احتضان سيئون لفخامة الرئيس وقيادات السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية يعد تشريفاً لحضرموت وحدثاً تنظر اليه الحكومة بكثير من الارتياح والاشادة .
جرى ذلك خلال لقائه بسيئون ظهر السبت 13 ابريل، محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني والذي بحث معه احتياجات المحافظة في كافة المجالات ومشاريعها الاستراتيجية .
وثمن المحافظ تعاون رئيس الوزراء في اعتماد المشاريع الحيوية التي وجه بها فخامة الرئيس بسيئون .
صبيحة الاثنين 15 ابريل ترأس رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك بمدينة سيئون اجتماعاً لقيادة السلطة المحلية والتنفيذية بالوادي والصحراء بحضور محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني .
كرس الاجتماع الذي حضره وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري، لمناقشة احتياجات مديريات الوادي والصحراء من المشاريع والخدمات وأولوياتها .
وشدد الاجتماع على الاهتمام بالجانب الامني والعمل على تحقيق المزيد من الاستقرار، مؤكداً دعم الحكومة لاستمرار وإنجاح هذه التجربة بما ينعكس على تحسين حياة ومعيشة المجتمع المحلي.
وأشاد بالجهود التي تبذلها قيادة محافظة حضرموت، والتي انعكست بشكل ملموس على الوضع الامني والخدمي في المحافظة، لافتا الى ان الحكومة ستكون داعماً وسنداً لهذه الجهود وكل ما يتصل بتعزيز الامن والاستقرار في المحافظة.. ووعد رئيس الوزراء، بأن تعمل الحكومة بكل طاقتها وجهودها خلال المرحلة القادمة لتحقيق قفزة نوعية في المشاريع الخدمية والتنموية بمحافظة حضرموت، ووجه الدكتور معين عبدالملك، وزارة الكهرباء والطاقة بالتنسيق مع السلطة المحلية بمحافظة حضرموت، سرعة انجاز الدراسات الخاصة بتطوير قطاع الكهرباء في جانب الشبكات والتوليد، لمواكبة الانتعاش الاقتصادي الذي تشهده المحافظة.. واهمية ايلاء القطاع الصحي والتعليمي اهتماماً خاصاً والاستفادة من المنح والمساعدات المقدمة من الاشقاء والاصدقاء لانشاء مشاريع حيوية في هذا الجانب .
رئيس مجلس النواب سلطان البركاني أشاد  ومعه أعضاء المجلس بنجاح دورة الانعقاد غير الاعتيادية لمجلس النواب في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت التي أعادت إلتئام المجلس وتمهيد الطريق أمام إستقرار عمله بشكله المؤسسي، وأقر مجلس النواب عقد جلساته بصورة دائمة وأوصى الحكومة بتنفيذ عدد من المشاريع لمحافظة حضرموت .
محافظ حضرموت لم تخلوا زيارته لوادي وصحراء المحافظة رغم المهمة الكبيرة والحدث الأكبر الذي تحتضنه سيئون، من القيام بجولات وزيارات متفرقة، حيث عمّد مشاريع حيوية بقيمة  7 ملايين دولار من حصة مبيعات النفط توزعت على ترميم مكاتب مبنى نيابة سيئون الابتدائية وطريق بروج العنين بطول 11 كيلو متر واستكمال المجمع التربوي بمديرية حورة وادي العين والمجمع الحكومي بمديرية شبام وحفر بئرين ارتوازيين بمنطقتي عيديد مديرية تريم والوهد بمديرية العبر واستكمال مجمع عبدالناصر التربوي بالغرفة مديرية سيئون، كما اطلع على المشاريع الجاري تحليلها في لجنة المناقصات بالوادي والصحراء والبالغ عددها 21 مشروعاً ستمول جميعها  من حصة مبيعات النفط .
كما التقى محافظ حضرموت بالمسئولين في السلطة المحلية بالوادي والصحراء والقيادات العسكرية والامنية الذين بحث اوضاع الوادي واحوال المواطنين واحتياجاتهم الضرورية، واطلع على نشاط السلطة المحلية بالوادي والصحراء، وتفقد العمل في الاستاد الاولمبي بسيئون وانجاز فرش الملعب بالعشب الصناعي والذي تم اكتماله وتجري حالياً المراحل الاخيرة للانتهاء منه، والتقى وفداً من منظمات الأمم المتحدة برئاسة مدير مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية باليمن  (الاوتشا) السيد سيبستيان تريڤ ونائب مدير برنامج الغذاء العالمي باليمن السيد علي الرضا، الذين أكدوا بأن زيارتهم لحضرموت تأتي بهدف التسريع لفتح مكاتب لمنظمات الامم المتحدة في المكلا لتقديم المساعدات في الجانبين الانساني والخدمي للمواطنين في محافظة حضرموت والمحافظات الشرقية، والتقى مدير عام ميناء منفذ الوديعة البري وبحث معه اجراءات التطوير ومناقشة احتياجات المنفذ واهمية متابعة الحكومة لاعتماد اجراء مالي من ايراد منفذ الوديعة لصالح دعم المحافظة لتنفيذ المشاريع الخدمية والبنية التحتية وتطوير المنفذ، واطلع محافظ حضرموت على سير العمل بمبنى فرع اتحاد نساء اليمن بالوادي بتمويل من السلطة المحلية وطاف بمكاتب المبنى التي يجري العمل فيها حالياً بكلفة تتجاوز الـ60 مليون ريال، وزار مركز اليسر للكلية الصناعية بسيئون ووجه بابتعاث طبيب من المركز للتخصص في علاج وزراعة الكلى على نفقة السلطة المحلية بالمحافظة، كما اطلع على تجهيزات استكمال مبنى مركزي القلب وأمراض الكلى بسيئون، وعلى نشاط المركز الوطني لنقل الدم وابحاثه بسيئون، والتقى برفقة وزير الاوقاف اصحاب الفضيلة العلماء وأكد على دورهم المهم ورسالتهم الفاضلة والمؤثرة في المجتمع والدعوة الى حفظ الأمن ونشر الفضيلة والوسطية السمحاء ، ووجه المحافظ باعتماد مبنى لقيادة اللواء 101 شرطة جوية بمدينة سيئون تقديراً للدور الذي لعبه اللواء في تأمين مطار سيئون الدولي خلال استقبال فخامة الرئيس وانعقاد دورة مجلس النواب بمدينة سيئون وتأمين الواصلين والمغادرين خلال الفترات الماضية.
وكرّم محافظ حضرموت صباح الثلاثاء 16 ابريل قيادات التحالف العربي السعودي بوادي وصحراء حضرموت بدروع وفاء وتقدير، كما كرّم قائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء الركن صالح طيمس، لدورهم الكبير في تأمين زيارة فخامة الرئيس وانجاح انعقاد دورة مجلس النواب بمدينة سيئون .
وخلال الزيارة لمدينة سيئون أجرت العديد من وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة لقاءات مع محافظ حضرموت تناولت العديد من الملفات المتنوعة وأبرزها حول انعقاد دورة مجلس النواب بمدينة سيئون .
واختتمت زيارة محافظ حضرموت للوادي والصحراء بتوديع رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والوزراء وقيادة واعضاء مجلس النواب بمطار سيئون .. لتوجه حضرموت من جديد من أرضها .. وانطلاقاً من تأريخها وإرثها الحضاري وشعبها العظيم رسالة سلام ومحبة ولتؤكد ان أرضها المعطاءة ستظل تمثّل العمق التاريخي ومهداً لمشاريع التحديث والسلام ..  وانها قادرة على احتضان كبرى الفعاليات ، ومن أرضها تنطلق رسل السلام وحمائم المحبة والوئام.