سيئون-الاربعاء 23/اكتوبر/2019-09:34

موجة متوسطة 756 KHz موجتا FM 95.4 MHz 89.5 MHz

كيف تقيم البنية التحتية في حضرموت... المياة والصرف الصحي مثلا



نتائج التصويت
تهــاني : سجـل تهانيك لمن تحب هنا تعـــازي : سجل تعــازيك هنا
الحب والفقر.. معاناة الشاعر مستور حمادي من شعره ومن أجل الحياة بدار حافة سحيل سيئون
[السبت 17/أغسطس/2019 مصدر الخبر : سيئون/موقع إذاعة سيئون/خاص]
news_20190817_04.jpg
الاستاذ القدير الاديب / علي احمد بارجاء..  كان ضيفا بسيطا وشفافيا وسلسا في الامسية الثقافيه الشهرية الثامنه التي أقيمت مساء يوم الاربعاء المرافق :2019/8/14 م بدار حافة سحيل سيئون في إطار احتفالات الحافه بالمطلع السنوي وعيد الاضحى المباركة أعادها على الجميع بالخير واليمن والبركه ..
وتاتي هذه الأمسية أيضا في إطار البرنامج الشهري الثقافي الذي تنفذه اللجنة الثقافيه بحافة سحيل سيئون يتناول شهريا وبشكل مزمّن مختلف الجوانب.
ليلة الاربعاء الموافق : 2019/8/14م تسمر الحاضرون جلوسا في أماكنهم بدار حافة سحيل سيئون الواقع في قلب حي السحيل ، في صمت وهدؤ ومتابعة دقيقه .. الاستاذ علي أحمد بارجاء حقيقة كان رائعا ومتفاعلا مع الحاضرين ، وهو يؤدي المحاضرة  المميزة التي إختارها خصيصا لهذا اليوم والزمان والمكان ..
عنوان الامسية كان جميلا ، والكتاب كما يقولون من عنوانه..  " معاناة الشاعر الكبير مستور حمادي من شعره" .. مستور كان يعاني الحب والفقر في آن واحد وهي ثنائية لازمته في شعره وحياته..  نعم كان يعاني قلة المال الذي كان سببا له  عائقا ، وفي نفس الوقت كان مقتنعا جدا بحياته مع الفقر وكان شاعرا فقيرا ..تسببت له بعض اشعاره الكثير من المتاعب ..
مستور حمادي يندرج من أسرة كانت تمارس الحياكة وتصنعه للفقراء ، وكانوا يراعون الظروف المادية فلا هناك أعمال كثيرة ولا وظائف في ذلك الزمن القديم ،  وإختيار السفر وهاجر في صغره الى افريقيا وعاد الى سيئون بحنين وحب .. ولقوة شعره وكلماته الرنانه المعبرة باشكال عدة كانوا يهابونه ويخافون منه..
مستور حمادي لم يأخذ من أشعاره أي مال ، بل لربما استغلوا حضوره وأشعاره غيره من عشاق شعره ،  وكسبوا المال من بعده ، وهو ماجعله يقول شعرا قويا في هذا الغرض .. كل هذه الاسطر والفقرات السالفة هي مقتبسه مما دار في الامسية .
الاستاذ الاديب علي احمد بارجاء الذي أيضا أطرب القاعه بروزمانة بديعة ، وأتحف الجلسه والحاضرين بانواع عديده من أشعار مستور ومعاناته في الحياة وعن الذي لازمه حتى وفاته.. وعرج المحاضر الى العلاقة التي ربطت مستور بالشاعر ناصر يسلم بن ناصر الذي كان أقرب المقربين للشاعر مستور ، ولهما مواقف تعاون متعددة..
لقد تفاعل وغنى وردد الحاضرون مع أديبنا بارجاء الاشعار والمقتطفات معبرين عن إعجابهم وإستحسانهم بهذه الامسية الرائعة والتي أدائها بتألق كبير الاستاذ علي بارجاء..
و في ختام الامسية تحدث المنصب السيد هاشم عبدالقادر الحبشي موضحا بعض  الايضافات والايضاحات الجميله عن مستور حمادي ، اضافة الى الاستاذين الفاضلين حسن مهدي بارجاء وابوبكر عبد الله عيديد ، اللذين اضافا المفيد عن حياة مستور حمادي ..  وتم الرد لبعض الايضاحات من قبل الاستاذ علي .  وطالب أهل السحيل وشحوح بأن عليهم واجب الحفاظ على الموروث الشعبي الشعري والفني سواء عن مستور او بن ناصر او الشن وكل من له علاقه بالدان …  مجددا مطتلبته بأن يسجلوا كل صغيرة وكبيرة لاغناء التاريخ لهؤلاء في سجلات للاجيال المتعاقبه لحافة سحيل سيئون وللتاريخ بصفة عامه.
وكما ختام الامسية تم تكريم الاستاذ الاديب علي احمد بارجاء من قبل لجنة حافة السحيل واللجنة الثقافية والاعلامية ..
فشكرا للاستاذ علي أحمد بارجاء ولقناة سيئون الرقميه وبصفة خاصة الاستاذ الاعلامي احمد سعيد بزعل على متابعتها للبرنامج الثقافي الشهري الذي يتم بدار الحافه..