سيئون-الثلاثاء 10/ديسمبر/2019-02:54

موجة متوسطة 756 KHz موجتا FM 95.4 MHz 89.5 MHz

كيف تقيم البنية التحتية في حضرموت... المياة والصرف الصحي مثلا



نتائج التصويت
تهــاني : سجـل تهانيك لمن تحب هنا تعـــازي : سجل تعــازيك هنا
توزيع السلال الغذائية لشهر نوفمبر لمشروع الأمن الغذائي والذي تنفذه المؤسسة الطبية الميدانية FMF بمديرية حريضة للمرحلة الخامسة وعشرون من التوزيع للعام 2019م
[الأحد 01/ديسمبر/2019 مصدر الخبر : حريضة/موقع إذاعة سيئون/خاص]
news_20191201_04.jpg
وزعت صباح يوم الاربعاء  الموافق 27 نوفمبر بمديرية حريضة  السلال الغذائية والممؤل من  برنامج الأغذية  العالمي WFP و الذي تنفذه المؤسسة الطبية الميدانية FMF حيث يستفيد من هذا المشروع 2385 مستفيد ومستفيدة من الأسر المحتاجة والفقيرة والاشد فقرا في مختلف قرى ومناطق مديرية حريضة،
في ذلك عبروا المستفيدين من المشروع عن سعادتهم البالغة وشكرهم الكبير للقائمين على المشروع وللمؤسسة الطبية الميدانية كون هذا المشروع يسهم في تخفيف أعباء الحياة عنهم  مطالبين باستمراريته و بتوسيع برنامج المشروع ليشمل أكبر عدد ممكن من شرائح المجتمع الفقيرة.
إلى ذلك عبر  المهندس/ صالح حسن البريكي منسق المشروع بالمديرية عن شكره وتقديره للسلطة المحلية بالمديرية ممثلة بالاستاذ بندر محمد باعشر مدير عام المديرية رئيس المجلس المحلي ومدير الامن بالمديرية العقيد/غازي محسن العطاس وذلك على مايقومون به من جهود ملموسة في تذليل الصعوبات وقدم شكره واعجابه بعملية الانضباط للمستفيدين  مبينا أن عملية التوزيع تتماشى وفقا لشروط البرنامج وبالتنسيق مع رؤساء وأعضاء اللجان بالمديرية متطلعا لتوسيع البرنامج وتمديده لفترة زمنية أطول .
وفي السياق نفسه اضاف المهندس سعيد ربيع عشيت مساعد المنسق بالمديرية   ان مشروع توزيع السلال الغذائية الذي تنفذه الموسسة الطبية  بمديرية حريضة  بداء من الفترة ( شهر اكتوبر/للعام2017م إلى شهر نوفمبر / للعام 2019م) وهو مازال مستمر وتعتبر هذه مرحلة الخامسة والعشرون لتوزيع السلة بالمديرية  داعيا اللجان المجتمعية والوجهاء والأعيان للوقوف مع المشروع و التعاون والتكاتف لإنجاح المشروع واستمراريته بالمديرية.
وفي الأخير تحدث الاستاذ/ سعيد محمد باخبيرة متطوع الرقابة والتقييم بالمديرية عن آلية التوزيع قائلا ان توزيع السلة يتم وفق آلية تم التنسيق والأعداد وتقييمها حيث كانت مدة توزيع السلة الغذائية خمسة ايام  وذلك للحد من الزحام  والتأخير ولأجل حصول المستفيد على السلة الغذائية في اسرع وقت وبكل سهولة ويسر.